قمة منتديات عرب الهنادى

أسيرة فلسطينية محررة: المرأة في سجون الاحتلال تكون كما الرجال في التحمل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أسيرة فلسطينية محررة: المرأة في سجون الاحتلال تكون كما الرجال في التحمل

مُساهمة من طرف eidedd في الثلاثاء 20 مايو 2008, 8:50 am

"سمر صبيح" أسيرة فلسطينية سجلت في سجل الصمود الفلسطيني كثالث أم أسيرة تلد في سجون الاحتلال الصهيوني في ظروف لا إنسانية ، وهي تجربة صعبة للغاية كتبت بحروف خالدة.
قبيل عيد الأضحى المبارك بيومين نالت حريتها بعد ثلاث سنوات ونصف من الاعتقال ، لقد مثلت سمر بتجربتها رصيد جديد لصمود الفلسطينيات وعطائهن الكبير للوطن المحتل ، قبل أكثر من ثلاث سنوات تركت سمر غزة لتسكن مع زوجها في مدينة طولكرم بعد أن أنهت دراستها الجامعية في تخصصت الدراسات الإسلامية من الجامعة الإسلامية ، وبعد ثلاثة شهور من زواجها هاجمت قوات الاحتلال منزلها واعتقلتها وهي في الأيام الأولي للحمل والتهمة العمل العسكري في حركة المقاومة الإسلامية " حماس ".
"لها أون لاين" في الحوار التالي تقف مع سمر صبيح على تجربة اعتقالها وتتحدث عن ألامها وآمالها ، وحياتها من جديد في غزة..:ـ
* نبدأ من العيد.. الأيام الأولي لتحريرك تصادفت مع عيد الأضحى فكيف كان العيد ؟
ـ كانت فرحتي عارمة بالعيد خاصة أنني خرجت برفقة براء ، لقد كان العيد أكثر من عيد بفضل الله الكريم ، واحتفال الأهل بي الحافل يعجزني عن وصف تلك المشاعر.

* أعيدك قليلا لتجربة الاعتقال.. ماذا عن هذه التجربة لعروس اعتقلت ؟
ـ كنت مخطوبة لابن خالي منذ فترة طويلة وهو من سكان الضفة وأنا في غزة ، في تاريخ 25/5/2005 تزوجت وبعد ثلاث شهور تم اعتقالي، اعتقلت في 29/9/2005 من بيت زوجي بطولكرم، جيبات عسكرية حاصرت البيت وقامت باعتقالي بينما كنت حاملاً في الشهر الأول، ببكري براء بعدها أخذوني على معسكر جيش وراحوا يتحققوا من هويتي ومن ثم نقلوني إلى مستشفى "عين كارم " ليتحققوا من الحمل وبعدها تم نقلي مباشرةً إلى المسكوبية بالقدس.
* إذن أضيف لوضعك أنك امرأة حامل ؟
ـ المرأة بطبعها ضعيفة لكن في السجن تكون كما الرجال في التحمل ، أثبتت جدارتها ، لكن كونها أم حامل أو لها أولاد خارج الأسر هذا يؤثر كثيراً في نفسيتها ويؤلمها ، لكن الحمد لله تتغلب عليها بمواصلة الجهاد والتمسك بتعاليم دينها ، تجربة الحمل صعبة على السيدة خاصة في أول مرة.
* حدثينا عن تجربتك مع الحمل والأسر معاً؟
كانت تجربة مريرة وقاسية جداً ، استفراغ وعدم تناول الطعام نظراً لسوئه كان يمر يومين وثلاث دون أن آكل كانوا يرفضون أن يأتوا لي بالحليب ، وقضيت شهوري الأولي في زنزانة عتمة.
*كيف كنت تواجهين هذا الوضع؟
ـ كنت أتغلب على مأسى الأسر بالصلاة والتقرب إلى الله الكريم بتلاوة ما حفظته من آيات القرآن العظيم والدعاء الذي أناجي فيه الله العظيم، خاصة بعد أن علمت أن زوجي اعتقل بعدي بيوم ومكث ست شهور إداري ومن ثم ثلاثة أشهر ومن ثم كان الإبعاد إلى غزة.
* تتحدث التقارير الحقوقية عن معاناة الأسيرات.. أنت ماذا تقولين ، ما أكثر ما يؤلمنهن في سجون الاحتلال الصهيوني؟
ـ أكثر ما يوجع وضع الأسيرات المريضات ، الاحتلال يكتفي بمعالجتهم فقط بحبة أكامول ، هذه حقيقة ، أنا تعرضت لها عندما عانيت بعد عملية الوضع من ألم شديد فكان المسكن الوحيد والعلاج الدائم الأكامول.
الأسيرات الأمهات تحرمهن إدارة السجن من رؤية أبنائهن لفترات قد تطول أبداً ما دامت في الأسر وكذلك حرمانهن من زيارة أزواجهن، خاصة أسرى غزة يعانون من المنع من زيارة ذويهم للشهر التاسع على التوالي.
- ماذا تقول لآسري الجندي الصهيوني؟
ـ عليهم الإصرار على المطالبة بالإفراج عن جميع الأسرى بدون استثناء في صفقة المبادلة مع الجندي حتى الملطخة أيدهم بالدماء كما يزعم الاحتلال الصهيوني ، يجب أن يفرج عنهم جميعاً مهما كان الوقت طويلاً ، وهم الآن يعيشون على هذا الأمل.
* ماذا عن الوضع الإنساني المؤلم للأهل هنا، كيف تفاجئني به؟
الوضع الإنساني في غزة رغم صعوبته لم يفاجئني ، فالاحتلال وتجربة الاعتقال تجعلني أتوقع كل شيء ، لقد جاء الحصار وشدد أكثر فأكثر لإذلال المواطنين وثنيهم عن مشروعهم الوطني ، وهو يخفي وراءه الوجه الشرس والحقير للاحتلال ولا غرابة عند الكشف عن هذا الوجه.
* تغيرات أخرى حدثت على أرض غزة، وأحدثت شروخا في الوحدة الوطنية، ماذا تقولين للشعب الفلسطيني الآن؟
أقول بضرورة مد يد الحوار وإيجاد وحدة وطنية تلتئم فيها النفوس ، خيارانا أن يلتف الجميع حول المقاومة والدفاع عن حدود الوطن الفلسطيني ، أتمنى أن تعود الوحدة الوطنية بين كل التنظيمات الفلسطينية في غزة والضفة.
- ما هي أمنيتك الأهم؟
أتمنى ألا تكون أية أسيرة في سجون الاحتلال ، فأعمال الاضطهاد التي تتلقاها الأسيرة من قبل إدارة السجون واستفزازهن تجعل هذه الأمنية الأهم ، المرأة الفلسطينية تكافح لترجع حقوق الوطن التي سلبها منها الاحتلال ومن حقها الحرية ونيل المطالب .
avatar
eidedd
مدير المنتدى
مدير المنتدى

ذكر عدد الرسائل : 166
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 06/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elhanade.forum-2007.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى