قمة منتديات عرب الهنادى

وماذا بعد الثانوية ؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وماذا بعد الثانوية ؟؟

مُساهمة من طرف شجن في الأربعاء 28 مايو 2008, 11:29 pm

دعوة إلى الخير .. لمن في الثانوية ومن بعد الثانوية ..
.¸.•°°•. .¸.•°°•.
آمال وآلام.¸.•°°•. .¸.•°°•.

الواقع والمأمول
لفتاة الثانوية.¸.•°°•.
ربط الحزام°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.

واختيار الرفيقات

للانطلاق الى بر الأمان

إلى دار النـــــعيم

إلى الجنة°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.




التمهـــــيد


أختــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي...لربما تأخذين هذه الورقات فيعجبكِ العنوان فتضعينها في البيت فتتلف من قلّة
القراءة أو يمزقها أحد الأطفال أو تضيع عند تعزيل المنزل وهي لا تستغرق قراءتها نصف ساعة أو أقل
فلتعلمي أني سهرت فيها ليالي طويلة وأياماً عديدة وأنا أكتب عن واقع الثانوية وما بعد الثانوية مع ديننا الحنيف
كتبتها وقلبي ينشعل خوفاً على الفتاة المسلمة هي أنـــــــــــــــــــــــــتِ !!!!
لم أكتفي فقط عن واقع الثانوية وما بعدها بل انتهزتُ فرصة العنوان (( وماذا بعد الثانوية )) لأسحب أقدامكِ بسرعة وأنفاسكِ بلهفة الى هذه الورقات القليلة التي تحمل غير واقع الثانوية من أحداث مؤلمة ومحزنة تصب في
حياة الفتاة المسلمة هي أنــــــــــــــــــــــــــــــــــت ِ
نـــــــــــسجتُ ورقاتي القليلة بعناوين متعددة كل عنوانٍ يحمل واقعاً من وقائع هذه الحياة مع ديننا الحنيف، وإن كان يشمل من المواعظ المتنوعة والإرشادات المتعددة ولكنه كُتِبَ خصيصاً لفتاة الثانوية.. هي أنـــــتِ
لم أكتب ما كتبته عبثاً أو لأستدرج عواطفكِ أو لأهيج مشاعركِ .... عفواً ليس هذا مرادي أو مبتغاي
إنـــــــــــــــــــــــــــــي أريد أن أدخل إلى قلبكِ وأخرج ما فيه من قدراتٍ عالية في نصرة ديني الذي هو دينكِ و عقيدتي التي هي عقيدتكِ.. حتى لو كنتِ في الثانوية أليس عندكِ قدرة على نصرة هذا الدين وإصلاح العقيدة الصحيحة؟؟؟؟؟
لن أشغلكِ كثيراً عن الثانوية هي ورقاتٍ قليلة قراءتها لن تطول إقرأيها .... لكِ الصلاحية أن تضيفي إليها أو تنتقدينها
أو تعلقي عليها إن لم تعجبكِ اتركيها أو أهمليها أو مزقيها أو أشهري بها بين الناس وإن لم تعجبكِ العناوين
استبدليها بعناوين تعجبكِ وإن أعجبتكِ الورقات حافظي عليها أو انشريها أو أهديها لصديقتكِ فلم تكتب محفوظة بل لكِ الصلاحية الكاملة فيما سبق فليس كاتبها بأفضلَ منكِ.. فكل ما فيها كتبته لأجــــــــــــــــــــــــلكِ.. ولخدمتكِ ..
وكل ذلك لكِ ..أنتِ وحدكِ .. ، لترتقي نحو الأفضل .. فأنت ِ إشراقة المجتمع.. وأنت ِ الأمل المنتظر«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°
كتبه " أكرم المواس
°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.


ومــن هي مـــــــثلكِ؟؟؟؟
«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»

إن السبب الذي أوصلك إلى الثانوية بكل تفوق وبكل نجاح ولقد كنت جادة في القراءة ومثابرة في الحفظ
وكنتِ على درجة عالية من الذكاء ربما تعبتِ فيه ولكنه كان هيناً عليكِ
نعم إن السبب الذي أوصلكِِ إلى هذه المرحلة أي قبل الثانوية لهو سبب كافي لأن يجعلكِ تحفظين القران نعم ! وما المانع من ذلك أن تكوني حافظة لكتاب الله
تخيلي أنكِ تمشين في الطريق ومعك ِ كتاب الله غيباً تقرأي منه ما تشائين ومن أي سورة تبدأين
أليس ذلك شيء جميل ؟؟ ومن هي مثلك ِ عند ذلك؟
أو تخيلي أنكِ تحفظين صحيح البخاري أو مسلم فمن هي مثلكِ ؟
اعزمي على المثابرة واعلمي أنكِ لستِ هينة أو ضعيفة بل إنك قادرة على أن تكوني حافظة للقران



النــــــــــــجاح!!!
«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»

ومن منا لا يتمنى لأخته المسلمة النجاح في الثانوية وما بعدها وأن تكون عنصراً فعّالاً ونافعاً للمجتمع الإسلامي ؟
ولكن ليس لأي مسلم عرف طريق الحق يتمنى لأخته المسلمة أن تكون ناجحة فيما يغضب الله
فهل نرضى لك أن تكوني بارعة ومشهورة في محل كوافير للنساء تنمصين الحاجب وتصففين الشعر وتكوني متعاونة على الإثم والعدوان ؟؟
أو أن تكوني بائعة لأشرطة الأغاني والموسيقى؟
أو أن تكوني موظفة في قسم مليء بالرجال وفيه من الاختلاط؟
إنا نتمنّى أن تكوني مثلاً معلّمة تربين الأجيال فإن لم تكوني معلمة فمن سيدرس الفتيات؟
=
نعم إن كثرة القراءة سبب حقيقي للنجاح بلا شك والاعتماد على الله والتوكل عليه هو السبب الرئيسي
لهذا النجاح فما حالف شخص النجاح إلا من عند الله فهل يا ترى من يصل إلى النجاح في الثانوية
يحمد الله ؟ أو هل من وصله خبر نجاحه هل يسجد لله سجود شكر؟
أو هل يجهر بالأغاني فرحاً بنجاحه وينسى غضب الله عليه ؟؟
فكوني ممن يحمدون الله سواءً حالفكِ النجاح أم لم يحالفكِ






من حال إلى حال
«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»

من موظفة في بنك ربوي إلى محجبة داعية إلى الله- أُهدِيَت شريطاً لمحاضرة فتابت إلى الله
من ممثلة إلى حافظة لكتاب الله
من بائعة لأشرطة الأغاني إلى زوجة صالحة محجبة
من نصرانية فاسقة إلى مسلمة عفيفة تحفظ القران وتعلمه للفتيات
من متبرجة إلى محجبة
من مصممة أزياء أوروبية إلى محجبة عالمة بأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم
ومـــــــــن أول حياتها ملتزمة إلى نهاية حياتها بإذن الله نسأل الله أن تكوني كذلك!!!
ليس العيب أن يكون المسلم عنده ذنوب ومعاصي ثم يتوب إلى الله هذا ليس عيباً بل إن الله يحب الخطاءون التوابون
ولكن كيف بحال من هو من أول حياته محافظاً على أوامر الله تعالى حتى يلقى الله على ذلك؟؟؟


اعترافات شخصية!!!
«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»

وهذه مجموعة من طلاب وطالبات الجامعات يعترفون صدقاً عن حالهم وأحوالهم في الجامعة
تخبرنا إحدى الأخوات عن إحدى الفتيات تقول:
والله إنها كانت فتاة طيبة وصالحة وهي في المدرسة وكنا نحسدها على أدبها وأخلاقها إذ لم يظفر
منها أي شابٍ بأي علاقة ومع أنها كانت تتعرض لذلك وكانت من أمهر الطالبات وأنشطهن
ومتفوقة في دروسها وكانت محافظة على صلواتها
وقد حالفا النجاح في الثانوية ودخلت مرحلة عصيبة تسمى الجامعة ثم تأثرت بفتنة الجامعة ولم
نصدق ذلك ، تقول وتقسم بالله بأغلظ الأيمان أنها الآن من أقبح الفتيات خلقاً وأدباً وعلاقاتها
الفاحشة نسأل الله الرحمة مع الشباب لا تعد وقد كشفت عن جسدها وشعرها بأبخس الأثمان
ولقد رأيت من الفتيات النصرانيات الكافرات بلباس أقل سفوراً من لباسها ))
أختــــي هل السبب هو الجامعة فقط ؟ قد يكون الإخلاص فتفقدي قلبكِ وابحثي فيه عن الإخلاص
وهذا أحد الشباب ممن درسوا في الجامعة فو الله إنا ما علمنا عليه قبل الجامعة إلا الشاب الطيب
المصلي الذي لا يترك صلاة الجماعة كان ملتزماً بالسنة ظاهراً وباطناً
واعجباااااااه إنه الآن لا يصلي ولا يصوم إنه شاب زاني ترك القران وجهر بالدخان ترك السواك
وجهر بالسيجارة والأرجيلة يقول عندما ننصحه : أنا لا أستطيع أن أصلي لا أستطيع إن يومي بأكمله وأنا على جنابة من الزنا)) فتفقدي إخلاصكِ أخيتي كل حين
وهذه إحدى الفتيات وقد أنهت مرحلة الجامعة تقول للفتيات: أحذركنّ سموم الجامعة.. أحذركنّ سموم الجامعة.. أحذركنّ سموم الجامعة..)) ولا ندري ما الذي حصل معها في الجامعة ودعاها لهذا القول )) فتفقدي إخلاصكِ اليوم قبل الانطلاق إلى الجامعة
وهذا عبد الناصر يقول دخلت الجامعة وكنت قد حسبت كل الحسبان لما فيها من منكرات
فقبل أن أدخلها استخرت الله ومن ثم دعوته ورجوته أن يثبت أقدامي وقلبي وأن يشرح صدري للإيمان وأن يعينني عليها وسألته الإخلاص حتى مضت مرحلة الجامعة وهي والله أصعب مرحلة في حياتي والحمد لله أني ما تأثرت فأنا اليوم ازددت حباً لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم وأسأل الله تعالى
أن ألقاه على ذلك


رأيتـــــه بعيــــني!!!
«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»

وسمعته بأذني فلم يخبرني به أحد ولم أقرأه في كتاب ولا مجلة ولم أسمعه من محاضرة
أقلق منامي وأحزنني أياماً عديدة خبر مشئوم عن فتاةٍ مسلمة
نعم وكنت أجلس في البيت صباحاً وقد جاءتني طفلة صغيرة وأنفاسها تكاد أن تخنقها فقالت: إنّ أبي يدعوك ويريدك !! فانطلقت إليه فقال لي: أريدك أن توصلني إلى موقع فيه سيارتي قد تعطّلت ، فقلت لا بأس!
فانطلقنا وفي منتصف الطريق قال : ليس الأمر كما قلت لك !! فقلت وما خطبك إذن ؟ فقال: البارحة وفي الساعة 12ليلاُ جاءني أخي يطلب سيارتي لحاجة فأعطيته السيارة ، فذهب عني وغاب حتى وصلت الساعة 3صباحاً
ولم يرجع فشككت بأمره وإلى الآن لم يأتي (( يعني إلى الساعة 10 صباحاً) وقد أصابتني الشكوك أن أخي قد
أخذ معه امرأة من البغايا وهي الآن معه ! قلت نسأل الله تعالى أن يكون الأمر على خلاف ذلك
فانطلقنا حتى أشرفنا على منطقة في أرضهم ورأينا السيارة ثم اتجهنا إليها ونزلنا ويا ليتنا ما نزلنا
ويا ليتني ما رأيت، إذ بأخيه يجلس ولا حول ولا قوة إلا بالله مع إحدى الفتيات دون الثامنة عشرة وأيّ جلسةٍ تلك؟؟؟
والذي أدهشني تلك الفتاة وإني أعرفها جيداً فوجئت بوجودها عجباً لكِ كيف تمكثين مع شابٍ هكذا ؟ أين أهلكِ ألا
تخافين من هذه المنطقة الموحشة ؟؟؟ الفتاة أعرفها إذا مشت في الطريق تمشي بسكينة تقولين سبحان الله فتاة مسكينة ولكنها وقعت في يدٍ غير أمينة . فلعب ذلك الشاب بجسدها العفيف وكأنه يقلب خميصاً على رمرم ،قام الرجل يضرب بها بقسوة وأنا أنظر إليها وهي تتوسل وتبكي :لا تفضح أمري) وأنا أتقطع كمداً ما الذي دهاكِ ما الذي أوصلكِ إلى ذلك؟ تباً لكِ ألذّة ساعة توصلكِ إلى هذا الحد؟ وأما الشاب قد أوذي من ضربات أخيه
ولكنه جلس على كرسي يجحر بعينيه يظهر أنه غضبان أخرج علبة الدخان وأشعل سيجارته
وأما الفتاة فهي تصيح وتبكي وتتوسل لا تفضح أمري، أرجوك )) فتركتهم ولم أفضح أمرهم أسأل الله أن يهديهم
أختـــــــــي لم أذكر هذا الخبر لأجرح أحاسيسكِ لكونكِ فتاة ولكن لأذكركِ أنّ الخسارة والفضيحة
دائماً وأبداً على الفتاة
أسأل الله العظيم أن يعافيكِ من هذه الجرائم
avatar
شجن

انثى عدد الرسائل : 18
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 25/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وماذا بعد الثانوية ؟؟

مُساهمة من طرف شجن في الأربعاء 28 مايو 2008, 11:31 pm

لأنك ِ عندنا غالية !!!
«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»

ولأنك عندنا غالية وقيمتك ثمينة ومرتبتكِ عالية فإننا لا نفتر عن خدمتكِ فخدمتكِ حق علينا
فإننا نعلم أنك فتاة مسلمة موحدة تحبين الله وتحبين الرسول صلى الله عليه وسلم
لذا فإننا نخاف عليكِ من غضب الله تعالى نخاف عليك من عذاب القبر نخاف عليك من عذاب جهنم
وإننا نعلم أن التزامكِ بأوامر الله تعالى واجتهادكِ في الدعوة سبباً في نصرة هذا الدين وإعلاء شأنه

فيا أخيتــــــــــــي ...... «°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»
إن كنتِ على منــــــــــــــــــهجي فحــيهلا بكِ مـــــــــــــــــــــعي
في نشر هذا المـــــــــــــــــــــــنهجِ منهج الصحابة فاتــــــــــــــــــــــــــبعي
فإن كنتِ في ريْبةٍ من دعوتي فهذا الفرقان فإليه فارجـــــــــــــــعي
والحديث كي يحكــــــــمان بيننا خيراً من دعوةٍ على هوى الإمـّعِ

القضاء على الأفاعي !!!
ولتعلمي يا أختاه أنك إن التزمت بهذا الدين ظاهراً وباطناً فإنكِ..
لن تسلمي من عبث العابثين ولا كيد الكائدين ولا حتى حسد الحاسدين
فسيلاقيكِ كمٌّ هائل من الأفاعي الحاقدات السامّات وهنّ فتيات يحقدن على الملتزمات
وحتى لو كنَّ من أهل الصلاة فهنّ من شياطين الإنس يكرهن الخير ولا يرغبن به فإن رأين منكِ
ميلاً إلى الدين بدأن بالاستهزاء بكِ حتى تتراجعين ثم إذا تراجعتِ وانتكستِ بدأنَ بالاستهزاء بكِ من جديد..أين كنتِ وأين وصلتِ ؟
فإن كنتِ تريدين القضاء عليهنّ فالزمي كتاب الله وسنّة رسول الله ولا ترافقي إلا الصالحات
وأكثري من الأعمال الصالحات ولا يضرّك مستهزئ فكوني مع الحق ولا تبالي
واسمعي لهذا الخبر :
يخبرني أبو محمد فيقول:
كان لي ولد وبنت منذ صغرهم وهم محافظون على الصلاة والصيام والقيام
وعندما وصلت أعمارهم في ما بين 15-16سنة لبست بنتي جلباباً ونقاباً ولبس ولدي ثوباً قصيراً
وأظهر معالم السنّة حتى جاء أخي الأكبر وعنده ولد وبنتان ودخل كعادته الى منتصف الغرفة فلما
رأى ولدي وبنتي على هذا الحال
قال: ما هذا التخلف ليس هكذا الدين وبدأ بانتقاداته واستهزاءاته فقلت له : لا أقول لك إلا : أرأيت الذي ينهى – عبداً إذا صلى ) ومضت الأيام والسنين على هذا الموقف ولم أنساه
وما زال ولدي وبنتي على التزامهما ، وفي أحد الأيام دخل أخي الأكبر، والله وفي نفس المكان جلس
وهو يقول بصوت منخفض يا أخي لقد أوذيت من أولادي
فهلاّ جعلت أولادك يذكّرون أولادي بعقوبة عقوق الوالدين
فقلت له أفلا تذكر ذلك اليوم؟ حتى أخفض رأسه )) فالقضاء على الأفاعي بقهرهنّ وعدم الالتفات
إليهنّ قال الله: وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوكَ عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظنّ وإن هم إلا يخرصون}الأنعام

وماذا بـعد الــثانوية؟؟!!
«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»
مرحلة كلنا يعرفها إنها مرحلة الجامعة مرحلة الفاجعة
أختي في الثانوية إنك مقبلة على هذه المرحلة كم دمّرت من فتيات سبقنكِ إليها أوقعتهنّ في الشهوات
وسلبت منهن العفة لا تخافي إنها ليست بأقوى منكِ إنا عهدناكِ الفتاة المثالية المصلية الصائمة
ولكننا من شدة خوفنا عليك ِ وحرصنا الشديد على عفتكِ من أن تجرفكِ تيارات الضلال في هذه المرحلة
فإننا نقدّم ما بوسعنا من نصائح وإرشادات تنفعكِ في هذه المرحلة مع العلم أن الهداية والثبات من الله تعالى وحده
فهي ليست بأيدينا فنحن ضعفاء بل إننا نسأل الله دوماً أن يثبتنا جميعاً على هذا الدين ولكن وكما قلت من شدّة خوفنا عليكِ نلقي بين يديك كلمات طيبة وهينة كلها في سبيل رضا الله عنا وعنكِ أيا أخيتي .......
قبل الذهاب إلى الجامعة استخيري الله بصدق وإخلاص عن دراستكِ فيها فصلي صلاة الاستخارة ولكن أذكركِ أن تصليها بإخلاص وصدق فإن كان فيها خير لكِ في دينكِ ومعاشكِ وعاقبة أمركِ فسيوفقكِ الله إليها وإن كان فيها شر لك في دينكِ ومعاشكِ وعاقبة أمركِ فسيصرفها الله عنكِ ويصرفكِ عنها ويبدلكِ الله خيراً منها
إن دخلت الجامعة اسألي الله تعالى بقلبِ خاشع أن يعينكِ على إنهاء مرحلة الجامعة وأن يثبتكِ على دينه وأن لا يجعل الجامعة سبباً في إزاغة قلبكِ وأن يزيدكِ إيماناً وعلماً طيباً
تذكري قبل الدخول إلى الجامعة ما كان بينكِ وبين الله من عهود ومواثيق فلا تنسي يوم أن منّ عليك بالنجاح
إذ انك كنت ليلا ونهاراً تسألينه النجاح واليوم بعد أن رزقكِ النجاح فتذكري هذه العهود
لاترافقي في الجامعة فتيات ممّا هبّ ودبّ بل رافقي من يرشدنكِ إلى الخير وينشطنَ من عزيمتكِ
أكثري من قراءة القرآن ولا تغفلي عنه وتهجرينه حاولي أن تتعلميه وتحفظي منه ما استطعت
انوي بقلبكِ أن دراستكِ في الجامعة هي لله ولنفع مجتمعكِ الإسلامي
إيّاكِ والكبر على الآخرين ، اتقِّ الله في لباسكِ ، اتقِّ الله في مشيتكِ ، اتقٍِّ الله حيثما كنتِ
اتق الله في الصلاة لا تستعجلي لا تجعليها محطة تفكير تنقرينها بسرعة لا تدري كم انصرف من وقتها
لا تنسي أذكار الصباح والمساء، سلاحك هو الدعاء والاعتصام بالله تعالى ساهمي في نشر الخير بين صديقاتك ولو بالكلمة الطيبة
تذكري دائماً أن هذه الدنيا فانية وأنّ مصيرك هو الى الموت عندها لا تنفعك الجامعة ولا غيرها ما ينفعك هو عملكِ الصالح
«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»
متى يفنى جمالكِ؟؟
«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»
حين يلقى عبثاً لا كرامة له ، حين يستمتع به الفاسق والفاجر والصغير والكبير ، حين يهان ولا يحفظ
إنّ الذهب هو خير مثال للجمال ، فهل يا ترى يلقى في الشوارع أم في المزارع أم يلقى في الطرقات
أو في المحطات. كلا بل إنه يحفظ في مكان لا يمّسه أحد
فهكذا هو جمالك كالذهب إحفظيه واتقّ الله فيه كم من فتاةٍ اغترّت بجمالها فلطّخت سمعتها وسمعة أهلها
أصبحت كالسلعة الرخيصة الكل ينظر إليها ومنهم من يمسّها ومنهم من يعرض عنها ومنهم من يشتريها بأبخس ثمن
وكم من فتاةٍ اغترّت بجمالها فعاثت في الأرض أقلقت منام الشباب فكانت سبباً في تركهم للصلاة والصيام
فيا ويلها إن لم تتب إلى الله تعالى ، قال الله ( إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثمّ لم يتوبوا فلهم عذاب جهنّم ولهم عذاب الحريق) البروج )
وحتى لو بقي جمالكِ سنــين سيفنى عندما تموتـــين حينها أين جمالكِ الذي كنتِ تزعـــمين ؟؟؟؟
فإذا ما هاج هائجكِ وثارت كوامنكِ تذكري في القبر ماذا سيحدث بجمالكِ
واعلمــــي بأنّ الرحال الآن تُشدّ ، وعاريتكِ تُردّ ، ومن بعدها فإن التراب ينتظر الخدّ ،
فأدركي نفسكِ بالركوب !!!!!!!!!

احذري أسماك القرش؟؟
«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»

هم أناس يصطادون في الماء العكر ليلهم على صفحات الانتر نت دردشة وأمام الفضائيات ونهارهم في النوم والغفلة عن الفرائض ، ولئن سألتيهم ردّوا عليكِ : إنها فقط تسلية ومرح ،
فيا خسارة من بنا بيتاً في النهار ثم هدم الليل أساسه.....
(وهذا محمد بن نافع يتمثّل ببيتٍ من الشعر في وقت السحر فخرج إليه هرم بن حيان فضربه بالعصا وقال: تتمثّل بالشعر في مثل هذه الساعة وقت نزول الرحمن إلى السماء الدنيا)
فأسماك القرش من البشر لا يبالون بسماع الأذان فأكثرهم في الجامعات وفي الطرقات يترصدونكِ كلّ حين لأنهم لا يحبون الخير

لعــــلّكِ أنـــــتِ الســـــــبب!!
«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»

لعلك تكونين السبب في إصلاح ألف شابٍ مسلم بسبب التزامكِ ولعلكِ تكونين السبب في دمار وفتنة ألف شاب بسبب تبرجكِ واسمعي لهذا الخبر عن أم كلثوم بنت جعفر بن أبي طالب وهي بنت ((سبع سنين )) جاءت الى عمر بن الخطاب تطلب منه حاجة وهي تجر ثوبها خلفها
فأراد عمر بن الخطاب مداعبتها فرفع ثوبها من خلفها حتى بدت ساقها ، فغضبت ثم قالت لعمر : والله لو لم تكن أمير المؤمنين لضربت وجهك)

قلْ للمَلِيحَةِ بِالخِمَـــارِ الأسوَدِ ماذا فعلتِ بناسكٍ متعبِّـــدِ

قد كَانَ شمَّرَ للصـــلاة إزارَهُ حتى وَقفتِ بِبَابِ المسـجدِ

بالله عليكِ رُدّي إلـــيهِ صَلاتَهُ لا تَفتِنِيهِ بِرَبِّ دينِ مُحَـمَّدِ
ذكريات ساخنة!!
«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»

ذكريات محزنة كانت قد رافقتني في أيام الطفولة ، كان لي صديق أحبه كثيراً كنّا من الصغر ونحن نلعب سوياً
بل لا أذكر إلا أياماً قليلة التي كنا نفترق عن بعضنا حتى كبرنا وما زلنا أصدقاء وأحباء ثم اتجهت في طريقي الى الصلاة ولم تفارقنـي أما هو فقد اتجه إلى طريق آخر للعب واللهو وترك الصلاة فلم نتفق في الصداقة وافترقنا
كنت أسأل عنه كثيراً عن حاله وأحواله وهل هو من أهل الصلاة؟ لم يصلي أبداً ، أراد أن يتزوج من فتاة وسيتم زواجه قريبا ولا أنسى ذلك الموقف أبداً ، كان لي صديق آخر ملتزم كان يقول له أما آن الأوان أن تصلي ،
فسكت قليلاً وقال: الله يهدينا )
فتحدث صديقي معه كثيراً عن الصلاة وفضائلها ، حتى قال: سوف أصلي قريباً ، فقال له صديقي :
ابدأ من اليوم نحن لا نعلم متى نموت ومضت بعض الأيام حتى جاء يوم الخميس صباحاً بخبرٍ مؤلم ، فقد وصلنا
أن صديقي خرج صباحاً في الساعة السادسة وانطلق بسيارته فرحاً سيتزوج قريباً ووقف على إشارةٍ ضوئية ثم
هجمت عليه سيارة كبيرة قطّعته تقطيعاً لم يتنفّس بعدها أبداً مات على الفور هل صلى الفجر ؟؟ كلا ، مات وهو في ريعان الشباب
والآن عندما أزور المقبرة أقف على قبره مكتوب على قبره (فلان ابن فلان توفي إثر حادثٍ مؤسف) أجلس عند قبره أتذكر أياماً مضت كم كنت أمسك بيده ويمسك بيدي ثم نتسابق ،والآن أمد يدي إليه ولا يستطيع هو أن يمدها ، ماالذي يريده الآن ما هو مصيره ، ما الذي يرجوه؟؟؟ •°°•.¸.° {وإنّا إليه راجــــــــــــــــــــــــــــــــعون}
أيها العاصي ماذا دهاك .. حتى بعت هداك بهواك
أولا تدري أنّ هناك رباً يراك .. ويعلــــــــــم كلَّ ما اقترفت يداك
الليّـــــــــلُ ولَّـــــى !!
«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»

الليل ولّى لن يعــــود وكلُّ يوم يمضي لا يبالي بالقـــــيود وكلّ ليلة تمضي قربٌ لكِ من القبر
يقول الشاعر:
إنا نَفْرَحُ بالأيامِ نقطَعُها وَكلُّ يومٍ مَضى يُدِني من الأجل

فاسألي نفسكِ حين تضعين رأسكِ على الفراش ماذا لو مت غداً هل أنا مستعدةٌ للجواب ؟؟
تأملي أحوال الناس وأسباب موتهم المتعددة ، منهم من يمسي ولا يصبح ومنهم من يصبح ولا يمسي ومنهم من يموت موت الفجأة ، أحوال عجيبة وأسباب متعددة ، فتأملي في ذلك ، أكثري من التفكير بالموت ، فإن لم تتأثري
فكبري على قلبكِ أربع تكبيرات وصلي عليه صلاة الجنازة ، لأنه ميت!!!!!
نعم إن كنتِ لا تتأثرين بذكر الموت فبماذا تتأثرين إذن ؟.فالليل هو محطة السكون والاعتراف بالذنب ، وهو مركز
من مراكز التوبة ، فإذا ولّى فقد ولّت ليلة من حياتكِ ، فاغتنمي ساعات الليل بالاستغفار والتوبة ،
كم في الظلام له إذا نام الورى من زفرةٍ في إثرها يتوجّعُ
ويقول في دعواته يا سيدي أذنبتُ وهذي دموع الرجّع

محطة لتجديد الإيمان!!
«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»
إنّ القلب ليملي على البنان عبارات اللوعة والأسى ، فيكتب البنان بمداد المدامع، وينفطر الجنان من الفتن الجوامع ، فالسلف رحمهم الله كانوا يدعون الله ليلاً ونهاراً
فكان سلاحهم الدعاء، يدعون الله في الشدّة، والرخاء وأنتِ إن شاء الله تتبعين السلف ، فأكثري من الدعاء ليوفقكِ الله ويرزقكِ النجاح ، فإذا ما رزقكِ الله النجاح فلا تغفلي عن الدعاء بعد النجاح، إنّ الدعاء محطة عظيمة لتجديد الإيمان
والتعلق بالكريم الرحمن ، فالدعاء إشارة للقلب، تغذيه بالحيوية والنشاط ، فأكثري من الدعاء ، وألّحي فيه ، وأخلصي فيه ، فكلما أخلصتِ في الدعاء كلما ازداد قلبكِ إيماناً وحباً لله......
فجددي بالدعاء إيمانكِ وامسحي به عصيانكِ«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»

يـــوم ُ الـــــــــسَّعادة!! ¸¸.•°°•.¸.•°»!
«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»

قيل للإمام أحمد رحمه الله : متى الراحة؟؟ فقال: عندما أضع أول قدمٍ في الجنّة ))
فالجنة هي شاطئ الأمان فيا لذّة الأسماع عن خطاب الجنة ، وما فيها من نعيم لا يحصى وعمر لا يفنى وشباب لا يبلى ،
تريدين المزيد ؟ هذا نداء لأهل الجنّة ! يأهل الجنة إن ربكم يستزوركم فحيّ على زيارته ، فينصب كرسي رب العالمين ، ثم تنصب لهم منابر من نور ولؤلؤ وذهب ، وبينما هم كذلك إذ سطع لهم نور أشرقت له الجنة فرفعوا رؤوسهم فإذا بالجبار قد أشرف عليهم من فوقهم وقال: يا أهل الجنة ، سلام عليكم ، يا أهل الجنة أين عبادي الذين أطاعوني بالغيب ولم يروني ؟ هذا يوم المزيد ، فيجتمعون على كلمة واحدة : قد رضينا فارضَ عنا ، أرنا وجهك ننظر إليك ، فيكشف لهم الحجب ويتجلى لهم فيغشاهم من نوره ما لو أن الله قضى أن يحترقوا لاحترقوا
فيا لذّة الأسماع للجنة ويا بهجة الناظرين لوجه رب العالمين ، هذه الجنة تزيّنت ، ولساكنيها تجمّلت
فأملي يا أُختاه أن تكوني من ساكنيها ¸¸.•°°•.¸.•°»...


أفـــــراح ومناســـــبات!!
«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»


في أيام الصيف الجميلة ستصلكِ بطاقة دعوة لأفراح ومناسبات ، يدعونكِ لمشاركتهم في أفراحهم ومناسباتهم ، أفراح ومناسبات فيها أغاني وموسيقى ولا تخلو من المنكرات ، يسهر الناس فيها على الأغاني المحرمة حتى منصف الليل والنساء متبرجات ، اسمعي لهذا الحديث : قال صلى الله عليه وسلم : سيكون في أمتي خسف وقذف ومسخ، قيل متى ؟ قال: إذا شربت الخمور واستحلَّت المعازف، يمسون في لهوٍ وطرب ويصبحون قد مسخوا قردةً وخنازير) صححه الألباني
فأيّ سخطٍ أعظم من هذا ، فهل ستشاركينهم بعد هذا الحديث؟ أم تقولي واجبٌ علينا مشاركتهم !!؟ فترضي الناس
بمقابل سخط الله عليكِ ؟واعلمي أنّكِ لن ترضيهم أبداً
هذا موقف شاهدته بعيني: شابان ملتزمان بالدين وهم أقرباء قد كان لأحد أقربائهم فرح ، فجلسوا يتحدثون
يقول أحدهم : إني مضطر للذهاب إلى الفرح سيغضبون عليّ أهلي إن لم أذهب، وقال الآخر : أنا لن أذهب حتى لو غضبوا فلن أرضيهم بسخط الله
ذهب الشاب الأول إلى الفرح وقد خلع ملابس السنّة وقام يخدمهم ليلاً ونهاراً والمنكرات لا تخلوا من الفرح ، فشاركهم في منكراتهم حتى يرضيهم ونسي غضب الله عليه ، وأما الشاب الثاني فأبى أن يشاركهم
وبعد أن انتهى الفرح وإني والله شهدت هذا الموقف بعيني إذ قام أهل الفرح بمعاتبة الشاب الأول لماذا لم تفعل كذا وكذا ، وأين كنت ساعة كذا وكذا ، وأما الشاب الثاني الذي أبى أن يحضر الفرح لما سألوه لماذا لم تحضر؟ قال: أنا لا أحضر أفراح فيها موسيقى !! فطأطئوا رؤوسهم ولم يعاتبوه ) قلت سبحان الله هذا حال من يرضي الناس بسخط الله
والآن مضى على ذلك سنوات وإني أقسم بالله أن الشاب الأول الذي حضر الفرح ونسي غضب الله عليه أنه الآن
ترك التزامه بل وترك الصلاة ) لا تستغربي هذه نتيجة المعصية ، يقول أحد التابعين لقد أذنبت ذنباً ، وتهاونتُ به ،فسمعت أحد العلماء يقول: ستجد نتيجة المعصية ولو بعد سنين ، يقول: فوالله بعد عشرون عاماً وأنا أنتظر نتيجة المعصية حتى أمسيت ليلة وما إن أصبحت إلا وقد أنسيت القرآن كاملاً بعد أن كنت أحفظه غيباً ) نسأل الله العافية
وأما الشاب الذي أبى أن يحضر هذه المنكرات فهو والله الآن من الملتزمين ومن حفظة كتاب الله ومن طلبة العلم الشرعي )
فأي طعم للحياة أجمل من غير إرضاء الله ، فاتركي أهل الأغاني والموسيقى ، وفي ليلة فرح فيها أغاني وموسيقى
أمسكي بكتاب الله واحفظي منه آية واحدة خير لك من الدنيا وما فيها ،أو قولي:
يا نفس لله توبي واستغفري من ذنوبي
فقد بدت شمس عمري تميل نحو الغروبِ
فكم خسرت شبابي كما خسرت دروبي

avatar
شجن

انثى عدد الرسائل : 18
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 25/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وماذا بعد الثانوية ؟؟

مُساهمة من طرف شجن في الأربعاء 28 مايو 2008, 11:31 pm

جمـــــــود العين!!
«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»


هل في يوم من الأيام دمعت عينكِ من خشية الله ؟؟
ربما يكون جمود العين من قسوة القلب ، وقسوة القلب من كثرة الذنوب ، وكثرة الذنوب، من نسيان الموت ، ونسيان الموت من طول الأمل، وطول الأمل من شدّة الحرص، وشدّة الحرص من حب الدنيا ، وحب الدنيا هو سبب كثرة الذنوب والخطايا ،
فإذا قسا قلب الإنسان كيف ستدمع عينه ؟، ثم تكثر ذنوبه فيزيد قلبه قساوة
ومن ثم إذا نسي الموت تتراكم هذه الذنوب ، حينها تطول آماله ، ويظن أن عمره سيطول وينسى أن العبرة ليست بطول العمر ولكن بحسن العمل ويصبح شديد الحرص على هذه الدنيا، فيحب الدنيا حباً شديداً ويغفل عن الآخرة ، حتى يداهمه هادم اللذات وهو على هذه الحال!! نسأل الله الرحمة..








وداعـــــــــاً !!!
«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»


وداعاً للثانوية ، وداعاً لما قبل الثانوية ، وداعاً لأيامٍ مضت في الدراسة
وداعاً للصديقات.....
ثمّ تمضين في حياتكِ الدنيا تتذكرين أياماً جميلة قطعتيها في المدرسة ، وأياماً طويلة مشيتيها الى المدرسة
ثم تنطلقين إلى حياةٍ أخرى تصافحينها وتودعي حياتكِ السابقة ، تنطلقين إلى حياةٍ جديدة ،إما إلى الجامعات أو الكليات أو إلى البيت أو إلى الزواج أو إلى العمل ، تمكثين فيها قد يزيد إيمانكِ وعلمكِ أو ربما ينقص ،
حتى تودعين الحياة الدنيا بأكملها ، إلى حياة البرزخ ، إما إلى النعيم المقيم وإما الى الجحيم
قال صلى الله عليه وسلّم : الدنيا ملعونة وملعون ما فيها ، إلا ذكر الله وما والاه وعالمٌ ومتعلّم))









أســــعار هذه الورقــــات!!

«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»


من المستحيل أنّ شخصاً عرف طريق الحق والصواب ، مضى على يقين باستجابة الله للدعاء أن لا يكون له دعاء
في السجود !! فلا تنسينا يا أختاه من دعائكِ في السجود ، فإنّ لكل شيء ثمن وثمن هذه الورقات هو أن
لا تنسينا من دعاء خالص في سجودكِ، ونسأل الله تعالى أن يوفق جميع طلاب وطالبات الثانوية في امتحاناتهم ودروسهم ، وأن يجعلهم نفعاً لبلاد المسلمين عامّة ولبلادنا خاصة ....
«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»





وماذا بعد الثانوية " بقلم أكرم المواس

«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»


وختاماً فيا أختي في الثانوية
* لم نكتب ما كتبنا عبثاً ولكننا نعلم أنك فتاة مسلمة لك حق علينا في مجال الدعوة الى الله ونصرة هذا الدين
* انكِ عنصرٌ مهمٌ وثمينٌ في ديننا الحنيف فاهتمامنا بك ينطلق من دافع حبنا لك في الله
* إن أحياك الله فستكونين أمّاً لأجيالٍ قادمة فما نقدم لك فستنقلينه لهذه الأجيال

«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°»

وماذا بعد الثانوية..؟؟؟؟؟«°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.

مواضيع متعددة ومتنوعة اختيرت خصيصاً لخدمة الفتاة المسلمة ، دعوة صحيحة ثابتة نقية ونظيفة
نبتغي فيها الإخلاص لله تعالى وخدمة الفتاة المسلمة ، وتحذيرها من أدران أهل الفساد الذين يحومون حولها!!!
avatar
شجن

انثى عدد الرسائل : 18
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 25/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وماذا بعد الثانوية ؟؟

مُساهمة من طرف marawanhagar في الإثنين 02 يونيو 2008, 1:54 pm



_________________


avatar
marawanhagar
المشرف العام
المشرف العام

ذكر عدد الرسائل : 93
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 26/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وماذا بعد الثانوية ؟؟

مُساهمة من طرف شجن في الإثنين 09 يونيو 2008, 5:23 am

جزاك الله خيرا وأشكرك على المرور
avatar
شجن

انثى عدد الرسائل : 18
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 25/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى