قمة منتديات عرب الهنادى

اشتعال الأزمة بين المسلمين و الدنمرك بسبب الإساءة للرسول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اشتعال الأزمة بين المسلمين و الدنمرك بسبب الإساءة للرسول

مُساهمة من طرف الفرعون الصغير في الأربعاء 28 مايو 2008, 2:47 am

شهدت الأزمة بين المسلمين و الدنمرك اشتعالا كبيرا بعد انطلاق حملات مقاطعة للمنتجات و الشركات الدنمركية في كافة الدول الإسلامية احتجاجا على نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول صلى الله عليه و سلم

و قد وجدت حملات المقاطعة دعما شعبيا و إعلاميا قويا تمثل فى مظاهرات شعبية منددة و حملات الكترونية على الانترنت و إدانة صحفية و إعلامية و لم تخل الحملة من ردود أفعال سياسية تميز بعضها بالحذر و الآخر بالشجاعة و خاصة بعدما شملت المقاطعة النرويج التى نشرت إحدى صحفها نفس الرسوم المسيئة

حملة "لا للدنمرك "

لعبت شبكة الانترنت دورا فعالا فى عملية المقاطعة فقد قام العديد من المستخدمين باستغلال ساحات الحوار و البريد الالكترونى فى اطلاق حملة الكترونية للمقاطعة و الادانه للدنمرك من بينها إرسال مئات من رسائل البريد الالكتروني تعرف مستخدمي الانترنت العرب و المسلمين بالمشكلة التي نشأت منذ حوالي ثلاثة أشهر و تدعو إلى مقاطعة المنتجات الدنمركية المختلفة حتى تقوم الحكومة الدنمركية و الصحيفة المسيئة بنشر اعتذار إلى العالم الإسلامي

كما تم إطلاق موقع على شبكة الانترنت باسم لا للدنمارك “no4denmark”و يضم الموقع قوائم بأسماء مختلف المنتجات و الشكرات الدنمركية و كذلك تعريف للمستخدم بكيفية نشأة المشكلة و تطوراتها و ردود الأفعال العربية و الاسلامية بالإضافة إلى مجموعة من الرسائل الالكترونية التى تعبر عن احتجاج المسلمين فى مختلف دول العالم على نشر هذه الرسوم و مطالبتهم باعتذار من جانب الصحيفة و الحكومة الدنماركية و قد ذكرت بجانب هذه الرسائل عناوين البريد الالكتروني لوزارة الخارجية الدنماركية و ورئيس الوزراء الدنمركي و دعت المستخدمين الى إرسال هذه الرسائل الاحتجاجية إلى الجهات المعنية فى الدنمرك .

الدول الإسلامية جاءت متأخرة ؟

لاشك أن ردود الفعل الإسلامية جاءت كما هي العادة متأخرة و تحت ضغط شعبي و إعلامي و ربما تحت تأثير الموقف الدبلوماسي البارد الذي أبدته الحكومة الدنماركية

فقد قامت العديد من المظاهرات الشعبية فى اليمن و الكويت و السعودية و موريتانيا تندد بالدنمرك و تدعو لوقفة حازمة تجاهها كما شملت تهديدات من جانب مسلحين فلسطينيين في غزة قالوا ان المواطنين الدنمركيين أنفسهم معرضون لهجمات مالم تعتذر الدنمرك

كما شهدت العديد من الدول حملات مقاطعة شعبية سواء من جانب المستهلكين أو منافذ البيع التي رفضت بيع البضائع الدنمركية بالإضافة الى توعية المواطنين بأسماء المنتجات الدنمركية التى يجب مقاطعتها

و قد جاءت الخطوات الدبلوماسية الأكثر شجاعة من جانب ليبيا و المملكة العربية السعودية حيث قامت ليبيا بإغلاق سفارتها في العاصمة الدنمركية كوبنهاجن احتجاجا على صمت الحكومة الدنمركية و إعلانها أن أي تدخل منها يعد تدخل في حرية التعبير عن الرأي أما المملكة العربية السعودية فقد استدعت سفيرها فى الدنمرك فى خطوة ربما تنبه الحكومة الدنمركية إلى خطأ ما فعلته

و على الرغم من أن مصر كانت الأسبق فى تنبيه الدنمرك الى خطأها حيث قال احمد أبو الغيط وزير الخارجية للصحفيين فى وقت مبكر ان نشر هذه الرسوم في صحيفة يلاندز بوستن "فضيحة" تستوجب الاعتذار و اعلن ان مصر إنها تقود حملة دبلوماسية ضد صحيفة دنمركية نشرت رسوما كاريكاتورية للنبي محمد.

وأضاف ان الحكومة المصرية بعثت برسائل الى زعماء في أنحاء العالم لحشد الدعم من بينهم الأمين العام للامم المتحدة كوفي عنان ورئيس منظمة الامن والتعاون في أوروبا.

إلا ان رد الفعل المباشر غاب باستثناء مجلس الشعب الذي طالب باعتذار رسمي إلى جانب ادانه عدد من المؤسسات مثل مجمع البحوث الإسلامية و شيخ الأزهر

وفي الأردن استدعى وزير الخارجية عبد الإله الخطيب سفير الدانمارك وأعرب عن "رفض الأردن الإساءة المتعمدة للإسلام ورسوله من جانب صحيفة دانماركية" كما دعت وزارة الخارجية السورية الدانمارك إلى "معاقبة المسيئين" للأديان، وعدم تكرار مثل تلك الإساءات وقال مصدر بالوزارة إن دمشق صدمت بالرسم الكاريكاتيري الذي طال الرمز الأعلى للأمتين العربية والإسلامية.

وفي البحرين شجبت الحكومة في اجتماعها الاعتيادي مثل "تلك الممارسات التي تتنافى مع كافة القيم والمثل والمبادئ", مؤكدة على أهمية اتخاذ الإجراءات الكفيلة بإيقافها, وعلى أهمية تقديم الاعتذار الفوري عنها


اما منظمة المؤتمر الاسلامى و جامعة الدول العربية فقد أعلنتا ادانتهما لنشر هذه الرسوم و طالبتا الأمم المتحدة و منظمات حقوق الانسان بالتدخل لمنع الاساءة الى الأديان السماوية

أما رد الفعل الغير المبرر فقد كان من جانب الرئيس الأفغانى حامد قرضاى الذي قام بزيارة الدنمرك و أعلن ان التفسير الذى قدمه رئيس الوزراء الدنمركي مرض له كرجل مسلم "لكنه تمنى على وسائل الإعلام في كل أنحاء العالم أن تكون "أكثر احتراما ومسؤولية حيال الثقافة والدين ووجهات النظر".

الدنمارك هل تتجاوب ؟

لاشك أن أكثر ما أثار رده الفعل الإسلامية الغاضبة هو الموقف السياسي الدنمركى فعلى الرغم من نشر الصحيفة الدنمركية لاعتذار باللغة العربية و الدنمركية على موقعها الالكتروني على شبكة الانترنت إلا أن الموقف الرسمي خلا من أي تجاوب مع مشاعر أكثر من مليار مسلم طالتهم هذه الاهانه


و على نحو يخلو من الاهتمام رفضرئيس الوزراء الدنمركى اندرس فو راسموسن الاعتذار و اعلن موقفه من قضية الرسوم المسيئة و قال ان الحكومة لا يمكن أن تؤثر في أي حال على وسائل الإعلام, ولا يمكن تحميلها مسؤولية ما تكتبه صحف مستقلة, كما لا يمكن تحميل الدنمارك كأمة".


و من المؤكد ان المقاطعة الجارية جعل ردود الأفعال تصبح أكثر أهمية فقد أعرب وزير الخارجية الدنمركي بير ستيغ موللر عن "قلقه العميق من تفاقم الأزمة الناجمة عن الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد التي نشرتها في سبتمبر الماضي صحيفة دنمركية.

هذا و في أول رد فعل دنمركي تجارى قامت إحدى الشركات الطبية الدنمركية ذات الانتشار في الشرق الأوسط بنشر رسالة إدانة و توضيح في جريدة الأهرام المصرية قالت فيها ان صحيفة يولاندز بوستن و التى قامت بنشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة هى صحيفة مستقلة و تعبر عن نفسها فقط و ليس عن الشعب الدنمركى أو السياسة الدنمركية

و أكدت الشركة على موقفها من احترام الأديان و رفضها لأي إساءة للأديان السماوية و رموزها

فهل تخضع الدنمرك و تعتذر عن الإهانه التى لحقت برسول الإسلام ؟.

avatar
الفرعون الصغير
الكاتب المميز
الكاتب المميز

ذكر عدد الرسائل : 50
تاريخ التسجيل : 17/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى