قمة منتديات عرب الهنادى

دولة اليهود الكافرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دولة اليهود الكافرة

مُساهمة من طرف eidedd في الأربعاء 21 مايو 2008, 3:28 am

بسم الله الرحمن الرحيم

دولة اليهود الكافرة التى إلى زوال كما قال رسول الله

معلومات عامه


بالعبرية: מדינת ישראל (Medinat Yisra'el)
بالعربية: دولة اسرائيل (Daulat Isra'il)










اللغات الرسمية العبرية، العربية
العاصمة )عاصمتها النار ومن تحالف معهم
تل أبيب يافا (مقر أغلبية السفارات الأجنبية والمركز التجاري الرئيسي)
اكبر المدن القدس, تل أبيب يافا, حيفا, بئر السبع
رئيس الدولة كل عربى خائن
رئيس الوزراء ارئيل شارون الكافر الذى ينتظر جهنم
-
المساحة جهنم وبئس المصير
مساحة الماءماء جهنم
السكان - كل من ةيساعدهم على هزم المسلمين
-
الكثافة السكانية~300/km²
ا
العملة 1 شيكل جديد = 100 اغورة
التوقيت العالمي UTC +2/+3
النشيد الوطني هاتيكفا (الامل)
رمز الانترنت .IL
الاتصال الدولي 972


إسرائيل هي دولة الكفر والطغيان التى تدل على تحالف العالم ضد المسلمين و تعتبرمتال على الحرب الصلبية التى تدور رحها منذ أكثر من نصف قرن من أهم أهداف اليهود إحتلال جميع الدول العربية
.
يعتبر معظم مواطني الدولة يهودا بديانتهم أو بقوميتهم, ولكن من بينهم أقلية عربية كبيرة من المسلمين والنصارى وكذلك من الدروز تعانى من الذلة المهانة .

تأسست دولة اليهود التى فى طريقها الى النهاية في 14 أيار/مايو 1948م حيث تم إعلانها من قبل المجلس اليهودي الصهيوني في فلسطين ومن خلال دول الكفر وفي ظل حرب عنيفة بين العرب الفلسطينيين واليهود أسفرت عن النكبة الفلسطينية وإبادة الكثير من المدن والقرى الفلسطينية حيث أصبح سكانها لاجئين في الضفة الغربية وقطاع غزة وفي بعض البلدان العربية. وقد أعلنت دولة إسرائيل هدفاً لها استقبال اليهود الذين تم ترحيلهم من شرقي أوروبا خلال الحرب العالمية الثانية وتوطينهم في الدولة اليهودية, وكذلك استقبال اليهود من جميع أنحاء العالم.

التسمية

تنسب تسمية "إسرائيل" كما يدعي اليهودإلى سيدنا يعقوبالذى أقول والله انة برىء من اعمالهم التى لا تنتمى إلى أى دين ، حيث ترد في التوراة قصة مفادها أنه خاض عراكاً ضد رجل حتى مطلع الفجر عند جدول صغير في منطقة الأردن يدعى "يبوق"، ولما رأى الرجل أنه لا يقدر عليه، طلب منه أن يطلقه، فقال له لا أطلقك حتى تباركني، فباركه وقال له "لن يدعى أسمك يعقوب من بعد، بل إسرائيل، لأنك صارعت الله والناس وغلبت (سفر التكوين 23:20 وما بعدها).

ولفظة إسرائيل مكونة من كلمتين ساميتين قديمتين هما: "إسر بمعني غلب، و"إيل" أي الالة أو الله، وقد أصبحت هذه التسمية مصدر فخر من الناحية القومية لبني إسرائيل وأصبحوا ينسبون أنفسهم لها فيقولون: "بيت إسرائيل" أو "آل إسرائيل" أو "بني إسرائيل"، كثيراً ما يختصرون التعبير فيقولون "إسرائيل" فقط كما رأينا في مأثور التلمود والاسم العبري لفلسطين هو "إيرتس يسرائيل" أي "أرض إسرائيل". -احمد محبي.

وبالرغم من أن تيودور هرتسل زعيم الصهيونية السياسية، ورئيس المؤتمر الصهيوني العالمي الأول الذي عقد في مدينة بازل بسويسرا عام 1897، لم يتردد في تسمية كتابه المتضمن لدعوته هذه "دولة اليهود" فإن هذه الدعوة الصهيونية آثرت عند الكتابة عن فلسطين أن تسميها "أرض إسرائيل"، حرصاً على تأكيد انتماء هذه الأرض إلى من يزعمون أنهم أسلافهم الأوائل، وهم أبناء يعقوب، أو "بنو إسرائيل".

وعندما أعلنت الصهيونية قيام دولتها في فلسطين في 14 مايو 1948، أطلقت عليها أسم "إسرائيل" وطبع هذا الاسم في الأعداد الأولى من "الجريدة الرسمية" في رأس صحيفة تدعى "إسرائيل" ولكن بعد أن قامت موجة من النقد تجاه هذه التسمية قامت الحكومة الإسرائيلية بتغيير الاسم إلى "دولة إسرائيل" وإن كان الشائع هو استخدام الاسم المختصر في جميع أجهزة الإعلام الإسرائيلية.

وقد فضل الصهاينة استخدام هذا الاسم "دولة إسرائيل" لدولتهم، بدلاً من الاسم الذي كان قد اختاره هرتسل وهو "دولة اليهود" لأسباب نذكر منها:

1.
إيجاد تناسق بين اسم الدولة، والاسم العبري لفلسطين، وهو "أرض إسرائيل".

2.
إيثار الصفة العنصرية الكافية في اسم إسرائيل على الصفة الدينية في لفظة اليهود.

3.
عدم الرغبة في التذكير بالحدود القديمة لمملكة يهود البائدة، التي لم تكن تشمل إلا القسم الجنوبي من فلسطين من دون ساحل البحر، مما يمثل قيداً تاريخيا للمطامع التوسعية الاستعمارية للصهاينة الذين يريدون أن يضعوا تحت قبضتهم أوسع رقعة ممكنة من الوطن العربي.

وقد خلقت هذه التسمية عدة مشاكل أمام المشرعين الصهاينة، حيث انتقلت صفة الإسرائيلي من الشعب (وهي صفة مذكرة في العبرية) إلى الدولة (وهي صفة مؤنثة في العبرية)، وهو الانتقال الذي أدى إلى انطباق هذه الصفة على كل من يقيم داخل إسرائيل من العرب والمسلمين والمسيحيين وأرغم السلطات الإسرائيلية على اعتماد هؤلاء العرب المقيمين فيها في عداد المواطنين الذي يتمتعون بالجنسية الإسرائيلية.

وقد أصبح اليهودي المقيم خارج إسرائيل، وفقاً لقانون العودة، الصادرة في 5 يوليو 1950، هو الآخر "إسرائيليا".

والخلاصة أن الإسرائيلي وفق هذا المفهوم هو أولا وأخيرا اليهودي المقيم في إسرائيل واليهودي المقيم خارج إسرائيل أيضا، بشرط أن يكون صهيونياً متمسكاً بالولاء لإسرائيل، ومن هنا اكتسبت لفظة "إسرائيل" في المصطلح السياسي المعاصر دلالة مختلفة تماماً عن الإسرائيلي قبل الصهيونية، والإسرائيلي في بداوة العبريين الأولى. وقد تجدر الإشارة إلى عدم الخلط في إطار تحديد مفاهيم هذه الاصطلاحات بين اصطلاحات مثل "دولة إسرائيل" و "أرض إسرائيل".

إن "دولة إسرائيل" هي اصطلاح سياسي محدد، بينما "أرض إسرائيل" هي اصطلاح جغرافي فدولة إسرائيل يمكن أن تمتد على كل "أرض إسرائيل" أو على جزء من منها، أو حتى على أجزاء ليست تابعة "لأرض إسرائيل" (مثل جميع الدول العربية )، ودولة إسرائيل هي الإطار الحاسم بالنسبة للمبدأ الصهيوني.

avatar
eidedd
مدير المنتدى
مدير المنتدى

ذكر عدد الرسائل : 166
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 06/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elhanade.forum-2007.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دولة اليهود الكافرة

مُساهمة من طرف eidedd في الأربعاء 21 مايو 2008, 3:31 am

جغرافيا
تعتبر الحدود السياسية لإسرائيل واحدة من أكثر الأمور المثيرة للجدل عالمياً فهي لم تعلن حدودا رسمية منذ انشاءها عام 1948 باستثناء الحدود مع مصر وجزءا من الحدود مع الأردن التي تم تحديدها في أعقاب توقيع معاهادات السلام.

تقع دولة إسرائيل في قارّة اسيا في منطقة الشرق الأوسط وتحاذي البحرالأبيض المتوسط. جغرافياً، وتُعدّ إسرائيل من الدول ذات المساحة الصغيرة ويقطنها ما يزيد عن 6 مليون نسمة. منذ ان نشأت دولة إسرائيل وإلى يومنا هذا، كانت إسرائيل طرفاً من أطراف النزاعات الإقليمية وبخاصّة مع كل مواطن عربى شريف .

تاريخ
استوطن العبرانيون أرض فلسطين بدءا من القرن السادس عشر قبل الميلاد إلى أن تم طردهم من قبل الرومان في القرن الثاني قبل الميلاد، ويعتبر اليهود أرض فلسطين موطناً روحياً اكثر من كونه بقعة أرض تقام عليها دولتهم. بعد إستيطان الرومان للأرض الجديدة، أسماها الرومان بفلسطين تيمناُ بأحد أعداء بني إسرائيل ونكاية ببني إسرائيل. جاءت الخلافة الإسلامية وجاءت معها الفتوحات وشملت الفتوحات الإسلامية أرض فلسطين في القرن السابع الميلادي وكانت في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

شهد القرن التاسع عشر ولادة الحركة الصهيونية التي تتمثل أهم أهدافها في إيجاد حل للمسألة اليهودية. بدأ أعضاء الجماعات اليهودية في الهجرة بعد ان رفضوا لاسباب وطنية وتاريخية اقتراح تيودور هرتسل بانتقال الشعب اليهودي الى أوغندا في باديء الأمر الى أرض فلسطين اذ كانت تحت السيطرة العثمانية، وبشكل أوسع، عندما آلت السلطة للانتداب البريطاني.

بعد المحرقة التي تعرض لها الشعب اليهودي في اوروبا والتي ادت الى ما يذاع عن ابادة ما يتجاوز عن 6 مليون من ابنائه وتدمير منازلهم واطاراتهم الاجتماعية وفقد ما امتلكوا من المال والثروة والبيوت ( مشكوك فى صحتها قطعيآ ) بدأ لاجِئ المحرقة اليهود يبحثون عن مكان للاقامة حيث لم ترد اية دولة استيعابهم رغما عن وضعهم الانساني الخطير ولم يبق امامهم اي بديل سوى الهجرة الى ارض فلسطين. ويقال انه لولا ما تعرض له الشعب اليهودي من المحرقة فلم يهاجر الشعب اليهودي الى ارض فلسطين ليزعزع المعادلة الدموغرافيَه التي مالت الى السكان العرب

ولذلك في العام 1947، شهد العالم قرار تقسيم فلسطين والذي أعطى المهاجرون من أعضاء الجماعات اليهودية 55% من الأرض، عندما كانوا يشكّلون 30% من السّكان، كما أعطى لهم جزءا من الشريط البحري والذي طالبوا به قبل قرار التقسيم. رفض العرب قرار التقسيم آنذاك وشن سكان فلسطين العرب حرب عصابات وهجمات على سكان فلسطين اليهود الذين قد ابلغت قيادتهم عن موافقتها لقرار التقسم فقامت بريطانيا بالإنسحاب من أرض فلسطين وإعلان إنتهاء الاانتداب البريطاني.

في 14 مايو 1948، أُعلن رسمياً عن قيام دولة إسرائيل على الأراضي التي مُنحت لها من قبل قرار التقسيم، وخاضت خمس دول عربية بالاضافة الى السكان العرب الحرب مع الدولة المنشأة حديثاً وكانت محصّلة الحرب أن استولت إسرائيل على 26% إضافية من الأراضي العربية، وحسب التقديرات، بقى 14%-25% من العرب داخل إسرائيل وتشرّد الباقي إمّا في مخيمات في الاردن ومصر اللتين استولت على الضفة الغربية وقطاع غزة ولبنان وغيرها من البلدان العربية. في نفس الوقت، تشرّد اليهود من اوروبا جرّاء الحرب العالمية الثانية ومن إيران وأصبحت الدولة اليهودية الحديثة مكانا مرغوبا فيه وازدادت الهجرات اليهودية الى إسرائيل مما سبب زيادة في عدد السكان اليهود بشكل ملحوظ، فهي تمثل الجهة الثانية لهجرة الجماعات اليهودية بعد الولايات المتحدة الأمريكية.

إزدادت هجرات أعضاء الجماعات اليهودية في الآونة الأخيرة وخصوصاً بعد انهيار الإتحاد السوفييتي وتفكك جمهورياته. إسرائيل، حالها حال اي بلد اخر تحتوي على مجموعات عرقية مختلفة، والأقلية من هذه العرقيات قد لا تشعر أنها تنتمي إنتماءً كلياً للدوله بالرغم من حصولهم على حق المُواطنة في دولة إسرائيل. من أشهر هذه العرقيات هم الإسرائيليون من أصل عربي، ويشعر هؤلاء بالإنتماء الى اصولهم العربية. تبقى هذه المشكلة من أحد المشاكل التي تواجه إسرائيل وهي التوفيق بين هوية الدولة اليهودية والعرب المقيمين بها بصورة رسمية وانتماؤهم لهويتهم العربية!

تمخّضت حرب الـ 6 أيام في العام 1967 عن إحتلال إسرائيل للقدس الشرقية، والضفة الغربية، وقطاع غزّة، وهضبة الجولان السورية، وشبه جزيرة سيناء المصرية. لا يزال الاحتلال الإسرائيلي قائماً في هضبة الجولان والقدس الشرقية ولكنّه انتهى بالنسبة لسيناء بعد إتفاقية كامب ديفيد والمفاوضات لا تزال قائمة حول الضفة الغربية وقطاع غزّة.

في ايلول (سبتمبر) 2005 انسحبت اسرائيل من قطاع غزة بالكامل وسلمت السيطرة الى السلطة الفلسطينبة وضبط الحدود الموازي لمصر الى السلطات المصرية وسوف تندحر الى ماوراء النار إن شاء الله.

سياسة
إسرائيل تنهج نهجاً دستوريا((( داخاليآ نهجآ عنصرى أيضآ ضد عرب ما يسمى بدولة اليهود))) ، برلمانيا ويتكون الجهاز التشريعي (الكنيست) من 120 عضواً يتم اختيارهم عن طريق الإنتخابات العامّة وتعقد هذه الإنتخابات مرة كل 4 سنين كما يحقّ للكنيست حلّ نفسه إذا أراد ان يقصّر من مدة عقد الإنتخابات إذا توفرت الأغلبية لهذا القرار.

رئيس دولة إسرائيل، منصب صوري ولا يتمتع بسلطة اتّخاذ القرار ويتعين على رئيس الدولة تعيين رئيس التّكتل الحزبي والفائز بالكنيست لمنصب رئيس الوزراء والذي يمثّل رأس الجهاز التنفيذي في النظام السياسي لدولة إسرائيل.

أكبر الأحزاب السياسية الإسرائيلية هم حزب "الليكود" المحافظ وحزب "العمل"، ولم يستطع أي من الحزبين المذكورين حشد التأييد اللازم للأخذ بزمام الأمور في الكنيست بدون مساعدة أحزاب ثانوية مثل : حزب "شاس" اليهودي المتديّن والمؤيّد للانقاق الإجتماعي، حزب "شينوي" المدني المحافظ والذي بدعو للتقليص في الإنفاق الإجتماعي والمعادي لحزب شاس، حزب "الإتحاد القومي" اليميني المتطرف والذي يدعو لترحيل الفلسطينيين الى البلدان العربيةبل وأكثر من ذلك يدعو الى إحتلال الدول العربية ، حزب "مفدال" ذو الصبغة الصهيونية، حزب "ميريتس" الإشتراكي الديموقراطي والذي يميل أحياناُ لتأييد الفلسطينيين في قضيتهم. وأخيراً الجبهة الديمقراطية للمساواة وهي حزب عربي-يهودي مشترك, والأحزاب العربية "بلد" برئاسة د. عزمي بشارة, و"القائمة العربية الموحدة". (راجع أحزاب إسرائيلية وتصنيف:أحزاب إسرائيل)

الاحزاب الاسرائيلية
الاحزاب الاسرائيلية في البرلمان الإسرائيلي الحالي الكتل التالية: الليكود (التكتل), هعفوداه (حزب العمل), شينوي ("تغيير" الحركة العلمانية برئاسة طومي لابيد), شاس (اتحاد اليهود الشرقيين المتدينين), ميريتس/ياحاد (حزب يساري), همفدال (الحزب الديني القومي), هائيحود هاليئومي (الاتحاد القومي, حزب يميني), يهادوت هاتورة (يهودية التوراة, حزب ديني), الجبهة الديموقراطية للسلام والمساواةالقائمة العربية للتغيير (حزب عربي يهودي مشترك), القائمة العربية الموحدة, التجمع القومي الديمقراطي (حزب عربي برئاسة عزمي بشارة). وقد تم مؤخرًا انفصال حزب الليكود إلى حزبين: الليكود برئاسة بنيامين نتانياهو و"كاديما" ("إلى الأمام") برئاسة رئيس الوزراء الحالي أريئيل شارون, وهذا نظرًا إلى الانتخابات المبكرة التي من المقرر عقدها في 28 من آذار/مارس 2006, وفي ظل الخلاف حول الانسحاب الإسرائيلي الأحادي الجانب من قطاع غزة.

العسكرية الإسرائيلية
معظم الإسرائيليين فوق سن 18 يتم تجنيدهم في الخدمة العسكرية الإلزامية مباشرة بعد إكمالهم مرحلة الثانوية العامة، و تطول فترة الخدمة من 2-3 سنوات حسب المناخ السياسي في المنطقة وحالة المجنّد. ويرجع تاريخ العسكرية ال&#
وفى النهايه أقوم مهما طال الزمن لا بد من رجوع الحق إلينا
والله المستعان على من أراد غير ذلك
avatar
eidedd
مدير المنتدى
مدير المنتدى

ذكر عدد الرسائل : 166
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 06/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elhanade.forum-2007.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى